كيف يساعد الضوء الطلاب في بدء نهارهم بطريقة أفضل

مطابقة الضوء وفقًا لطبيعة النشاط في الصف.

تشير الأبحاث إلى إمكانية تأثير مستويات الإضاءة بشكل كبير على بيئة تعلّم في حال تم تسخير القدرات بذكاء. لذا ما هو أفضل مكان لمحاولة الاستفادة إيجابًا من تأثير الإضاءة غير مدرسة ابتدائية؟

اتصلت رئيسة الأساتذة ذات الرؤية الواسعة في مدرسة ابتدائية بالقرب من مدينة آيندهوفن الهولندية بشركة Philips متمنيّة تطوير نظام يستخدم قوة الإضاءة لتحقيق مصلحة الطلاب وتعزيز بيئة تعلّم أكثر إيجابية. قامت شركة Philips بتركيب نظام SchoolVision، وهو نظام يطابق الضوء وفقًا لطبيعة النشاط في الصف ويؤدي إلى توفير مزاج يكون جذابًا أو محفّزًا أو يبعث على الاسترخاء والهدوء.

ينمّي الطلاب قدراتهم ويتطورون إذا كانوا يشعرون بالراحة. كنا نبحث عن شركاء يمكنهم تغيير بيئة تعلّم الأطفال. كنا نبحث عن الإضاءة، وطبعًا انتهى بنا المطاف لدى شركة Philips".

 

جاين فان در هايجدن

المديرة، مدرسة ديه ديسلبوم الابتدائية 

يبدأ اليوم الدراسي العادي مع ضوء الطاقة الذي يمكن تخفيته مع مرور الوقت. ويكمن جمال هذا النظام السريع الاستجابة والسهل الاستخدام في قدرة المدرّسة على تشغيل ضوء الطاقة من جديد إذا شعرت بأن مستوى النشاط لدى الأطفال منخفض أثناء ساعة القراءة. ووفقًا لهذا الفيلم الملهم، يرى الأطفال أن استخدام نظام الإضاءة المتغير في الصف يشبه الدراسة في أربع غرف مختلفة: مريحة وملهمة ومحفّزة وهادئة.

35‏%

من الارتفاع في سرعة القراءة. أظهرت دراسة في هامبورغ حول نظام SchoolVision من Philips ارتفاعًا في سرعة القراءة وانخفاضًا في نسبة الأخطاء.

 

Citation: Philips study in Hamburg - 'Brighter Schools' report 2010

هل يُعتبر حل SchoolVision مشابهًا لحلول الإضاءة التقليدية الموفرة للطاقة؟

خطأ. مقارنةً بحلول الإضاءة القديمة غير الفعّالة التي تم تركيبها قبل الثمانينات، بإمكان حل SchoolVision توفير استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 57% في المدارس. Citation: Philips: Brighter schools - Lighting a sustainable future for education

عرض كافة حلول الإضاءة لدينا