AR
EN
1
المقالات

الصعوبات الشائعة مع الرضاعة الطبيعية

يمكن للرضاعة الطبيعية أن تكون صعبة ومتعبة في بعض الأحيان، ولكنها تصبح أفضل مع مرور الوقت. ثابري وستقدمين لطفلك أفضل بداية ممكنة.

الشعور بالألم عند الإرضاع طبيعيًا


إن مفتاح الرضاعة الطبيعية السليمة يكمن في التقام الطفل للثدي بالطريقة الصحيحة. وعلى طفلك أن يكون قادرًا على فغر فمه، ما يسمح له بالتقاط الهالة بالإضافة إلى الحلمة بحد ذاتها. إذا تغيّر شكل الحلمة بعد الرضاعة، فقد تحتاجين إلى تعديل طريقة التقام طفلك للثدي، وإذا كانت الحلمة تؤلمك بينما تُرضّعين طفلك، فالسبب على الأرجح هو عدم التقام طفلك للثدي بالشكل الصحيح.

 

قرّبي طفلك من ثديك بدلاً من تقريب الثدي من فم طفلك.

تحفّل


في بعض الأحيان عندما يتم ادرار الحليب، قد يصبح ثدياك مليئين وقاسيين بشكل مؤلم، وقد يكون من الصعب على طفلك التقام الثدي. حاولي الاستمرار في الإرضاع كونها أفضل وسيلة لاستخراج الحليب من الثدي. ولتسهيل عملية التقام الثدي على طفلك، حاولي شفط كمية قليلة من الحليب قبل إرضاعه، إما بواسطة شافطة الحليب أو يدويًا. وحاولي شفط الحليب أثناء حمام دافئ ومريح.

 

يجد عدد كبير من النساء أن وضع ضمادات ساخنة وباردة بالتناوب يساعد على تخفيف ألم احتقان الثدي. وتُعتبر أوراق ملفوف سافوي الباردة من البراد مثالية في مثل هذه الحالة، كما هو الأمر بالنسبة لزجاجات المياه الساخنة الملفوفة بمنشفة.

التهاب الثدي


يحدث التهاب الثدي عندما تلتهب أنسجة الثدي، ربما نتيجة انسداد قناة الحليب. قد يصبح ثديك حساسًا للألم ومتورمًا أو قد تنتشر عليه بقعًا حمراء متهيّجة، وقد تعانين من أعراض تشبه أعراض الزكام. إن أفضل ما يمكنك القيام به هو الاستمرار في إرضاع طفلك كون احتقان الثدي سيجعل الأعراض أسوأ، ومحاولة الاستراحة قدر الإمكان. ينبغي عليك أيضًا التحدث مع طبيبك العام لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى مضادات حيوية أو لمناقشة المسكنات المناسبة التي يمكنك أخذها.

حلمات متشقّقة/نازفة


من دون أدنى شك إن السبب الأساسي لهذه الحالة هو التقام الثدي بطريقة غير صحيحة؛ لذا حاولي دائمًا جعل طفلك يلتقم الثدي بالطريقة الصحيحة. واطلبي من القابلة مراقبتك، بما أنها قادرة على مساعدتك. تحدثي مع طبيبك العام لمعرفة المسكنات الآمنة التي يمكنك أخذها أثناء الرضاعة الطبيعية، أو حاولي استخدام واقي الحلمات من AVENT الذي يستطيع التخفيف من حدة الألم على الفور. من الجيد أيضًا دهن كريم الحلمات مباشرة بعد وجبة الإرضاع وتجنب استخدام الصابون على الحلمات عند الاستحمام.

مرض القُلاع


إذا كنت تشعرين بآلام قوية ومستمرة عندما ترضّعين طفلك، وإذا زادت حدتها خلال الوجبة (وقد تستمر أحيانًا لحوالى ساعة بعد انتهاء الوجبة)، فقد تعانين من مرض القُلاع. من الأعراض الأخرى التي قد تظهر أيضًا حكّة في الحلمة أو تحسّس الحلمة الفائق، حتى على الملابس. قد يكون لون الحلمة ورديًا أكثر أو قد تكون أكثر لمعانًا من العادة، وقد تلاحظين بقعًا بيضاء على سقف فم طفلك. يجب أن تخضعا كلاكما للعلاج وإلا ستستمران في التقاط العدوى من بعضكما. خذي موعدًا من طبيبك العام في أقرب وقت ممكن.

 

نلفت انتباهك إلى أن المعلومات الواردة في هذه المقالات تهدف فقط إلى تقديم نصائح عامة، وبالتالي يجب عدم اعتبارها بديلاً للاستشارة الطبية المهنية. في حال كنت تعانين أنت، أو عائلتك أو طفلك، من أعراض صحية أو حالات تُعدّ خطيرة أو مزمنة، أو إذا كنت بحاجة إلى استشارة طبية محددة، فيُرجى طلب المساعدة الطبية المهنية. لا يمكن اعتبار Philips AVENT مسؤولة عن أي أضرار قد تنجم عن استخدام المعلومات الواردة في موقع الويب هذا.

لرؤية موقعنا على ويب بأفضل طريقة، استخدم أحدث إصدار من Microsoft Edge أو Google Chrome أو Firefox.