AR
EN
1
المقالات

التغذية السليمة خلال فترة الرضاعة الطبيعية

من المهم المحافظة خلال فترة الرضاعة الطبيعية على النظام الغذائي الصحي والمتنوّع الذي كنتي​ تتبعينه أثناء الحمل.

يُعدّ إدرار الحليب لاشباع حاجة المولود الجديد مهمة صعبة تستهلك الكثير من الطاقة، حوالى 500 سعرة حرارية في اليوم. لذا حاولي تناول كمية طعام أكثر بقليل من الكمية التي تتناولينها عادةً. فإذا كانت كمية الطعام غير كافية، سيستمر جسمك في إدرار الحليب​ بشكل جيد، لكنك ستشعرين بنقص في الطاقة مما قد يؤدي إلى إبطاء فترة استرداد عافيتك بعد الولادة.

النظام الغذائي في مرحلة الرضاعة الطبيعية

 - تناول كمية كافية


حاولي تناول وجبة أو وجبتين خفيفتين مليئتين بالطاقة خلال اليوم، بالإضافة إلى الوجبات الرئيسية الثلاثة. 

​يمكنك تناول شطيرة لحم مقدّد أو دجاج، أو جبن على شريحة خبز، أو فواكه مجففة ومكسّرات (طالما أنك لا تعانين من حساسية وراثية تجاه الفول السوداني)؟ ويُعدّ الزبادي والحبوب وأنواع الحساء الطازجة خيارات جيدة أيضًا.

الأطعمة الغنية بالحديد


قد تحتاجين إلى أخذ أقراص حديد كمكمّل غذائي إذا اكتشفت أنك تعانين من مستويات حديد منخفضة، كونها تساعد فعليًا في الحدّ من التعب. يمكنك أيضًا إضافة الأطعمة الغنية بالحديد إلى نظامك الغذائي خلال فترة الرضاعة الطبيعية، مثل اللحوم الحمراء والحبوب المقوّية وصفار البيض المطبوخ جيدًا والخضروات الخضراء الورقية.​

يساعد فيتامين ج الجسم على​ امتصاص الحديد من البيض والخضروات والحبوب، لذلك لا تنسي أن تشملي ال​أطعمة الأخرى ​مثل البطاطس والفواكه الحمضية والطماطم والفلفل في نظامك الغذائي.

أطعمة يجب تناولها باعتدال


قد تتسبب بعض الأطعمة بتعرّض الأطفال لمشاكل عند مرورها إليهم عبر حليب الأم. وتشمل هذه المشاكل: غازات كثيفة وأعراض المغص وحتى الإسهال

​وتعد الطماطم ​من هذه الأطعمة الشائوكذلك الكميات المفرطة من العصائر أو الفواكه الحمضية والثوم والبصل النيء والملفوف وملفوف بروكسل الصغير والفراولة والفطر والمشروبات الغازية والأطعمة الغنية بالتوابل والشوكولاتة وكل أنواع الحبوب. ليس من الضروري التوقّف كليًا عن تناول هذه ​الأطعمة، بل يكفي تناولها باعتدال واستبعادها فقط إذا كنت تعتقدين بأنها تسبّب الضرر لطفلك.

في بعض الأحيان، يمكن أن تتسبّب الحساسية تجاه مشتقات الألبان بأعراض مثل المغص لدى طفلك

إذا كنت تفكرين في التوقف عن تناول منتجات الألبان لفترة من الوقت، فاستشيري أولاً اختصاصي في مجال الرعاية الصحية، لضمان استمرار حصولك أنت وطفلك على العناصر الغذائية الأساسية التي تحتاجان إليها.

 

نصيحة جيدة أخرى، حاولي تجنب تناول كمية كبيرة من الكافيين الموجود في الشاي والقهوة والكولا وغيرها من المشروبات الغازية، وإلا فقد تجدين نفسك مع طفل متوتر وأرق.

الشعور بالارتياح

 

قد تشعرين بمزيد من الثقة إذا حاولت التدرّب أولاً في المنزل، من دون وسائد وباستخدام كراسي مختلفة. جرّبي ارتداء أنواع مختلفة من الملابس التي يمكن فك أزرارها بسهولة أو قميص الرضاعة

 

عندما تصبحين جاهزة للرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة، استقري في كرسي مريح يسندك بشكل جيد. إذا كنت تعتقدين بأنك ستشعرين بالارتباك، فاجلسي وظهرك مواجهًا لغالبية الناس الموجودين في المطعم أو المقهى. يمكن أيضًا لوشاح أو قطعة قماش شاشية​ مساعدتك على إرضاع طفلك بطريقة غير ملحوظة. ما عليك سوى وضعه على أي منطقة عارية من جسمك ما إن يبدأ طفلك بالرضاعة​.

 

ننصحك بأن تضعي بالقرب منك بعض الماء، فالرضاعة الطبيعية تجعلك تشعرين بالعطش! حاولي أيضًا تجنب الجلوس بالقرب من مصدر حرارة لأن ذلك من شأنه أن يرفع من درجة حرارة جسمك.

 

نلفت انتباهك إلى أن المعلومات الواردة في هذه المقالات تهدف فقط إلى تقديم نصائح عامة، وبالتالي يجب عدم اعتبارها بديلاً للاستشارة الطبية المهنية. في حال كنت تعانين أنت، أو عائلتك أو طفلك، من أعراض صحية أو حالات تُعدّ خطيرة أو مزمنة، أو إذا كنت بحاجة إلى استشارة طبية محددة، فيُرجى طلب المساعدة الطبية المهنية. لا يمكن اعتبار Philips AVENT مسؤولة عن أي أضرار قد تنجم عن استخدام المعلومات الواردة في موقع الويب هذا.

لرؤية موقعنا على ويب بأفضل طريقة، استخدم أحدث إصدار من Microsoft Edge أو Google Chrome أو Firefox.