AR
EN
1
المقالات

فوائد الرضاعة الطبيعية

ترغب معظم الأمهات الجدد في إرضاع أطفالهن طبيعيًا والاستمتاع بالرابط العاطفي الوثيق الذي ينشأ عن تمضية وقت الإطعام معًا. ولكن في بعض الأحيان، قد تجد الأمهات صعوبة في هذه المهمة، لذلك من المهم أن تشعري كأم جديدة بالدعم وأن تدركي فوائد الرضاعة الطبيعية لكي تتمكني من الاستمتاع بالرضاعة الطبيعية لفترة أطول.

فوائد صحية للطفل


في حالة الطفل المولود قبل أوانه، يمكن للرضاعة الطبيعية المساعدة في ما يلي:

 

  • التخفيف من مخاطر التهاب وخمج البطن (التي تُعرف بالتهابات الشريان النخريّ)، وهي عبارة عن حالة طبية خطيرة يمكن ملاحظتها لدى الأطفال المولودين قبل أوانهم
  • حماية طفلك من الالتهابات
 

في حالة الطفل المولود في أوانه، يمكن للرضاعة الطبيعية التخفيف من خطر:

 

  • جرثومة المعدة
  • السعال ونزلات البرد
  • التهابات الأذن الوسطى
 

كما يمكن للرضاعة الطبيعية التخفيف من خطر:

 

  • الإكزيما
  • ابيضاض الدم (لوكيميا) عند الأطفال
  • السمنة
  • مرض السكري
 

قد تؤدي الرضاعة الطبيعية أثناء محاولة فطم طفلك ليتناول الطعام الصلب إلى التقليل من خطر الحساسية تجاه الأطعمة.

فوائد صحية للأم


تساعد الرضاعة الطبيعية الرحم على العودة إلى حجمه الطبيعي وتخفف حدّة النزيف.

 

ويمكن للرضاعة الطبيعية التخفيف من خطر:

 

  • سرطان الثدي
  • سرطان المبيض
  • مرض هشاشة العظام

فوائد أخرى للرضاعة الطبيعية

 

  • تساعد على تكوين رابط عاطفي بين الأم والطفل
  • تتميّز بكونها اقتصادية أكثر من الرضاعة بواسطة الرضّاعة
  • يمكنها تأخير الحمل التالي
  • سهلة وصحية، إضافة إلى أنها دائمًا جاهزة وبدرجة الحرارة المناسبة
  • تجعل وجبة الطعام في الليل أسهل بكثير
  • تسهّل السفر
 

تستهلك ما يقارب 500 سعرة حرارية في اليوم، فتساعدك بذلك في خسارة الوزن الإضافي الذي اكتسبته خلال فترة الحمل.

 

نلفت انتباهك إلى أن المعلومات الواردة في هذه المقالات تهدف فقط إلى تقديم نصائح عامة، وبالتالي يجب عدم اعتبارها بديلاً للاستشارة الطبية المهنية. في حال كنت تعانين أنت، أو عائلتك أو طفلك، من أعراض صحية أو حالات تُعدّ خطيرة أو مزمنة، أو إذا كنت بحاجة إلى استشارة طبية محددة، فيُرجى طلب المساعدة الطبية المهنية. لا يمكن اعتبار Philips AVENT مسؤولة عن أي أضرار قد تنجم عن استخدام المعلومات الواردة في موقع الويب هذا.

لرؤية موقعنا على ويب بأفضل طريقة، استخدم أحدث إصدار من Microsoft Edge أو Google Chrome أو Firefox.