AR
EN
1
المقالات

شفط حليب الأم:
كيفية زيادة مخزون الحليب لديك

لا يقوم جسمك بإنتاج الحليب فقط لإشباع الطفل. اكتشفي فوائده الصحية المذهلة فيما يلي، بالإضافة إلى الطرق التي تساعد جسمك على إنتاجه.

بكل بساطة، يتم إدرار حليب الأم على أساس العرض والطلب. ينتج جسمك بشكل طبيعي كمية كافية من الحليب لإشباع شهية طفلك. ومع ذلك، إذا كان طفلك لا يرضع كثيرًا وإذا كان ثدياك يبقيان مليئين بالحليب، فسيعتبر جسمك ذلك كعلامة للتخفيف من إدرار الحليب. يمكن أن يحدث ذلك من وقت لآخر لأسباب مختلفة، مثلاً إذا كان طفلك مريضًا.

هل يمكن أن يكون الثدي صغيرًا جدًا للرضاعة الطبيعية؟


لا علاقة للرضاعة الطبيعية بحجم الثدي. في الواقع، لا يؤثر حجم ثدييك أبدًا على كمية الحليب التي يمكن للثدي تخزينها. وتختلف سعة تخزين الثدي بحسب كل أم. لا داعي للقلق، إذا كان لديك سعة تخزين قليلة فالطبيعي أن يقوم طفلك بالرضاعة أكثر.

ماذا يمكنني أن أفعل لزيادة مخزون الحليب لدي؟

تناول الطعام الصحي


من السهل جدًا إهمال نفسك ونسيان تناول وجبات الطعام عند الاهتمام بمولود جديد. ولكن من أجل زيادة مخزون الحليب لديك، من المهم جدًا أن تأكلي جيدًا لتزويد جسمك بالطاقة الضرورية لإنتاج الحليب. اشربي الكثير من السوائل وابذلي جهودًا موحدة لتناول وجبات غذائية متوازنة ومنتظمة.

قبول المساعدة


إذا حاول أحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء مساعدتك في الأعمال المنزلية، فاسمحي له بذلك! فسيكون من السهل على جسمك الاسترخاء وإنتاج الحليب إذا كنت غير متوترة بشأن الأعمال المنزلية.

جدولة جلسات شفط حليب إضافية


ستؤدي الرضاعة الطبيعية المنتظمة إلى تشجيع جسمك بشكل طبيعي على إنتاج المزيد من الحليب. إذا كنت ترغبين في زيادة مخزونك أكثر، فقومي بجدولة جلسة إضافية يوميًا لشفط الحليب لإقناع جسمك بإنتاج المزيد من الحليب. تذكري، كلما ازداد الطلب، ستنتجين حليبًا أكثر.

كيف أعرف ما إذا كانت كمية الحليب التي أعطيها لطفلي كافية؟


ليس هناك من طريقة فعلية لمعرفة كمية الحليب التي يأخذها طفلك إذا كنت ترضعينه طبيعيًا. ولكن طالما هو يقظ وسعيد وبصحة جيدة ويكسب الوزن بثبات، يمكنك الاطمئنان إلى أنك تقومين بعمل جيد.

إشارات محيّرة


سيمرّ أوقات تتساءلين فيها إذا كنت تنتجين حقًا كمية كافية من الحليب:

 

  • يشعر طفلك دائمًا بالجوع

 

إذا شعرت أن طفلك يرضع طوال الوقت، فمن الطبيعي أن تتساءلي ما إذا كنت تنتجين كمية كافية من الحليب. ولكن تذكري أن هذا الأمر قد لا يكون له أي علاقة بمخزون الحليب لديك. فقد يفضّل طفلك تناول كميات قليلة من الحليب على مراحل. فضلاً عن أن معدة الأطفال حديثي الولادة صغيرة جدًا لا تتعدى كثيرًا حجم حبة البازلاء، لذلك ليس من المستغرب أن يحتاجوا إلى الرضاعة بكثرة.

 

  • يمرّ طفلك في طفرة نمو
     

قد تجدين أن طفلك يتناول كميات من الحليب أكثر من المعتاد خلال فترة طفرة النمو. تذكري أن متطلبات تناول الطعام لدى طفلك ستتغير مع النمو. استمري في إطعامه عند الطلب وستلبين بشكل طبيعي احتياجاته.

  • يشعر طفلك بالانزعاج فجأة
     

إن الأيام التي يكون فيها المرء على غير طبيعته ليست بالشيء الغريب، حتى عند الأطفال الرضّع. ففي بعض الأيام يكونون سريعي الغضب أو مزاجيين. وقد يؤثر ذلك على عادات تناول الطعام لديهم على المدى القصير.

  • أما زلت تشعرين بالقلق؟
     

تنتاب كل أم الشكوك حول مخزون الحليب لديها في مرحلة ما أثناء ممارستها الرضاعة الطبيعية. لست مجبرة على المعاناة بالسر. إذا كنت تشعرين بالقلق أو بحاجة إلى من يطمئنك، فاتصلي باستشاري رضاعة للحصول على المشورة والدعم.

 

نلفت انتباهك إلى أن المعلومات الواردة في هذه المقالات تهدف فقط إلى تقديم نصائح عامة، وبالتالي يجب عدم اعتبارها بديلاً للاستشارة الطبية المهنية. في حال كنت تعانين أنت، أو عائلتك أو طفلك، من أعراض صحية أو حالات تُعدّ خطيرة أو مزمنة، أو إذا كنت بحاجة إلى استشارة طبية محددة، فيُرجى طلب المساعدة الطبية المهنية. لا يمكن اعتبار Philips AVENT مسؤولة عن أي أضرار قد تنجم عن استخدام المعلومات الواردة في موقع الويب هذا.

لرؤية موقعنا على ويب بأفضل طريقة، استخدم أحدث إصدار من Microsoft Edge أو Google Chrome أو Firefox.