AR
EN
1
المقالات

تعريف طفلك على الطعام الصلب

عندما يبلغ طفلك من العمر 6 أشهر تقريبًا، سيصبح مستعدًا لبدء رحلة تناول الأطعمة الصلبة. حتى الآن، تلقى طفلك كل التغذية التي يحتاج إليها عن طريق الحليب. وسيبقى الحليب مصدرًا رئيسيًا للغذاء حتى يبلغ طفلك عمر السنتين، ولكن الآن وقد أصبح جهازه الهضمي أكثر قوة بعض الشيء، حان الوقت لتجربة نكهات وقوام جدد.

إشارات تدل على أن طفلك مستعد للفطام

 
  • القدرة على الجلوس وتثبيت الرأس
  • تنسيق جيد بين اليدين والعينين والفم (يمكنه النظر إلى الطعام وإمساكه ووضعه في فمه)
  • القدرة على ابتلاع الطعام عندما تقدمينه له بدلاً من بصقه.

الأطعمة الأولى

 

بالنسبة لعدد كبير من الأطفال الرضّع تبدأ أول مغامرة لهم في عالم الطعام الصلب مع أرز الأطفال المخلوط بسائل سلس القوام. على الرغم من عدم وجود قاعدة ثابتة حول أي أطعمة يجب على الطفل تجربتها في البداية، من الأفضل عدم الضغط على الجهاز الهضمي لطفلك في هذه المرحلة المبكرة. اختاري في البدء أنواع هريس معتدلة محضرة في المنزل مثل الإجاص. قومي بتحضيرها بكمية كبيرة وتجميدها على شكل مكعبات توفيرًا للوقت، ما إن تبدأ حاسة التذوق لدى طفلك بالتعوّد على النظام الغذائي الجديد.

إدخال الأطعمة الصلبة إلى النظام الغذائي

 

بالنسبة لعدد كبير من الأطفال الرضّع تبدأ أول مغامرة لهم في عالم الطعام الصلب مع أرز الأطفال المخلوط بسائل سلس القوام. على الرغم من عدم وجود قاعدة ثابتة حول أي أطعمة يجب على الطفل تجربتها في البداية، من الأفضل عدم الضغط على الجهاز الهضمي لطفلك في هذه المرحلة المبكرة. اختاري في البدء أنواع هريس معتدلة محضرة في المنزل مثل الإجاص. قومي بتحضيرها بكمية كبيرة وتجميدها على شكل مكعبات توفيرًا للوقت، ما إن تبدأ حاسة الذوق لدى طفلك بالتعوّد على النظام الغذائي الجديد.

 

اعمدي إلى إرضاع طفلك طبيعيًا أو إطعامه بواسطة الرضّاعة بشكل عادي، ثم قدمي له كمية قليلة من الهريس باستخدام ملعقة طعام ذات رأس لين. ابدئي بمجرد ملعقة صغيرة مرة واحدة في اليوم. واختاري وقتًا في اليوم يكون فيه طفلك غير متعب أو منزعج. أقدمي تدريجيًا على زيادة كمية الهريس مع السماح لطفلك بتعيين الوتيرة. انتظري على الأقل ثلاثة أيام قبل تقديم نوع جديد من الطعام لتتمكني من الكشف عن أي علامات على تعرضه للحساسية واطلبي المشورة الطبية على الفور في حال كنتي قلقة من تعرّض طفلك لرد فعل تحسّسي. ما إن يعتاد طفلك على الطعام الطري، انتقلي إلى الأطعمة المهروسة أو المصفاة ذات القوام الأكثر سماكةً مثل البطاطاالحلوة، وزيدي عدد الوجبات إلى مرتين في اليوم مع الاستمرار بتقديم وجبات الحليب كالمعتاد.

تتطلب كل مرحلة من مراحل الفطام من طفلك اكتساب مهارات جديدة رئيسية، لذا تحلّي بالصبر. ستساعد الأطعمة ذات القوام الأكثر سماكةً طفلك على الاعتياد على استخدام لسانه لدفع الطعام نحو الجزء العلوي من فمه وابتلاعه. وتقوم المرحلة النهائية من الفطام على تعريف طفلك على الأطعمة المليئة بالكتل التي تؤكل بالأصابع والتي يستطيع التقاطها ومسكها مثل البسكويت الهش الخالي من الملح وقطع الفاكهة الطرية أو حتى أصابع شرائح الخبز أو المعكرونة المطبوخة التي تأتي على أشكال مميزة. إذا كان طفلك يبصق الطعام أو يرفض تناول أنواع معينة، فلا تجبريه على تناولها. اعمدي إلى إزالتها من  لائحة الطعام لبضعة أيام، ثم حاولي تقديمها من جديد في وقت لاحق.

عندما يبلغ طفلك الثمانية أشهر، ينبغي أن يشمل نظامه الغذائي خليطًا من أنواع الطعام بما في ذلك الحبوب والفاكهة والخضار وكمية قليلة من البروتين مثل الدجاج أو العدس. من المهم جدًا تشجيع الأطفال على تناول الطعام بأنفسهم لمساعدتهم في تطوير مهاراتهم الحركية الدقيقة وتنسيق حركاتهم. 

من المفيد للطفل أيضًا المشاركة في الأوقات المخصصة للوجبات العائلية، فإن رؤية الآخرين يتناولون مجموعة متنوعة من الأطعمة قد تمنع طفلك من أن يصبح نيقًا وصعب الإرضاء في ما يتعلق بالطعام وهو يكبر أيضًا. قدمي له مجموعة من الأطعمة المناسبة للأطفال والتي تؤكل بالأصابع مثل الموز أو كعكات الأرز الصغيرة، واسمحي له بالاستكشاف معك أثناء تواجده على طاولة الطعام. 

توقعي الكثير من الفوضى بينما يلعب طفلك بطعامه ويستكشفه، ولكن احرصي على الإشراف على وجبات الطعام.

نلفت انتباهك إلى أن المعلومات الواردة في هذه المقالات تهدف فقط إلى تقديم نصائح عامة، وبالتالي يجب عدم اعتبارها بديلاً للاستشارة الطبية المهنية. في حال كنت تعانين أنت، أو عائلتك أو طفلك، من أعراض صحية أو حالات تُعدّ خطيرة أو مزمنة، أو إذا كنت بحاجة إلى استشارة طبية محددة، فيُرجى طلب المساعدة الطبية المهنية. لا يمكن اعتبار Philips AVENT مسؤولة عن أي أضرار قد تنجم عن استخدام المعلومات الواردة في موقع الويب هذا.

لرؤية موقعنا على ويب بأفضل طريقة، استخدم أحدث إصدار من Microsoft Edge أو Google Chrome أو Firefox.