AR
EN
خطة عمل بخصوص داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)

إنشاء خطة عمل
بخصوص داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)

سوف تساعدك صياغة خطة عمل بخصوص داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) بالاستعانة بطبيبك في تتبع ما تحقق من تقدم وفهم التوقيت المناسب لتناول أدويتك والتوقيت المناسب لالتماس المزيد من الرعاية الطبية الطارئة¹. في غضون ذلك، يمكنك البدء في تطبيق بعض من هذه التغييرات على نمط حياتك.

مواصلة نمط الحياة الاجتماعي والمفعم بالنشاط
قد تمر بك أوقات تشعر خلالها بالإحباط، ولسوء الحظ يمكن أن يؤدي هذا فعليًا إلى تفاقم الأعراض². لكن قد يساعدك تجاذب أطراف الحديث مع الآخرين أو الانضمام إلى مجموعة دعم لمناقشة ما تشعر به². ففوائد الحفاظ على حياة اجتماعية مفعمة بالنشاط ليست مجرد فوائد عاطفية. والتواصل باستمرار مع العائلة والأصدقاء يمكن أن يساعد في تجنب مخاطر التعرّض لأمراض جسدية³.

 

النظام الغذائي والتمارين والتغذية
إن المحافظة على نظام غذائي صحي أمر مهم للجميع، وبشكل خاص إذا كنت تعاني من داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD). فخطورة الأمر لا تقتصر على أن الوجبة الغذائية الفقيرة بالعناصر تجعل أعراضك تتفاقم، بل يمتد الأثر إلى قدرتك على أداء التمرين أيضًا⁴. والمزيج الأمثل من العناصر الغذائية في نظامك الغذائي يمكن أن يساعدك في التنفس بسهولة أكبر، وهي حقيقة يتفاجأ معظم المرضى المصابين بداء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) عند سماعها4.

تحسين نوعية الهواء
من المهم إدراك نوعية الهواء الذي تتنفس. فالتغيرات الموسمية يمكن أن تثير المشاكل، لكن ثمة أمور يمكنك القيام بها لتحسين نوعية الهواء داخل المباني، مثل تغيير مرشحات الهواء واستخدام مواد التنظيف الطبيعية وإبقاء الحيوانات الأليفة بعيدة عن الأسرّة وضمان إغلاق النوافذ بإحكام كما يجب⁵. وعليه، فإن اتخاذ قرار بشأن مكان السكن يمكن أن يكون قرارًا بالغ الصعوبة، لكن عليك أن تفكر جديًا أيضًا ما إذا كان تغيير الموقع يمكن أن يحسّن حالتك أم لا⁶.

 

مراقبة داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)
يمر داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) بأربع مراحل، وتتسم كل مرحلة بأعراض مختلفة وبمستويات حدّة متزايدة⁷. ومن خلال مراقبتك للأعراض وتعاملك معها بطريقة وقائية، من الممكن تخفيف حدّة الأعراض وتحسين نوعية الحياة بشكل عام⁸.

قصص المرضى

 

اكتشف كيف تتعامل بثقة مع داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) عبر المحافظة على نمط حياة صحي وسعيد – اقرأ كيف استخدم الأشخاص في كل مرحلة من مراحل المرض أنواعًا مختلفة من العلاج والأساليب للتعامل مع داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD).

المراجع

1. American Lung Association. Instructions for COPD MANAGEMENT PLAN.
http://www.lung.org/lung-disease/copd/living-with-copd/ala-copd-management-plan.pdf
تم الوصول إليه بتاريخ 15 مايو 2015.

2. Healthline. Overcoming Depression with COPD.
http://www.healthline.com/health/copd/depression
تم الوصول إليه بتاريخ 4 أغسطس 2015.

3. Bettersleepandbreathing.com. How staying social can boost lung function.
http://www.bettersleepandbreathing.com/post/94161919126/how-staying-social-can-boost-lung-function-by
تم الوصول إليه بتاريخ 15 مايو 2015.

4. COPD Foundation. Slim Skinny Reference Guide®. Nutrition Tips for Someone with COPD.

5. Bettersleepandbreathing.com. Improve Indoor Air Quality for Easier Breathing.
http://www.bettersleepandbreathing.com/post/94445375411/improve-indoor-air-quality-for-easier-breathing
تم الوصول إليه بتاريخ 15 مايو 2015.

6. Bettersleepandbreathing.com. Will Living Somewhere Else Help Manage Your COPD?
http://www.bettersleepandbreathing.com/post/93827263137/will-living-somewhere-else-help-manage-your-copd
تم الوصول إليه بتاريخ 15 مايو 2015.

7. Global initiative for Chronic Obstructive Lung Disease (GOLD). Pocket Guide 2010.

8. Web MD. COPD Treatments: Improving Your Quality of Life.
http://www.webmd.com/lung/copd/copd-treatments-improving-your-quality-of-life
تم الوصول إليه بتاريخ 4 أغسطس 2015.

لأغراض معلوماتية فقط، وليس لاستبدال توجيهات الطبيب.